recent
أخبار ساخنة

يزداد وزنك عندما تكون مصاب بداء الذلاقي او الداء البطني 2022

دلجان Deljan Gamer
الصفحة الرئيسية

 يزداد وزنك عندما تكون مصاب بداء الذلاقي او الداء البطني 

قيِّموا نظامكم الغذائي و انتلهو الكمية البروتين والدهون التي تتناولونها.

على الرغم من أن بعض الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالداء الذلاقي أو ما يسمى الداء البطني هم من أصحاب الوزن الطبيعي أو الوزن الزائد وقت التشخيص , يعاني بعضهم أيضًا من نقص الوزن. فبالنسبة اليهم، يصعب عليهم أحيانا ان يكتسبوا وزنا كافيا.

يزداد وزنك عندما تكون مصاب بداء الذلاقي او الداء البطني 2022

نظرة عامة.

 معظم الأطفال والبالغين الذين تم تشخيصهم بمرض البطني عادة ما يكون وزنهم طبيعياً عند التشخيص. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأطفال والبالغين من زيادة الوزن أو السمنة مما قد يعقد التشخيص.  

من ناحية أخرى، يمكن أن يكون بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض البطني غير المشخص أو المشخص تحت الوزن الطبيعي أو تكون مؤشر كتلة الجسم منخفضة.

ويكون الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن أكثر عرضة لسوء التغذية وهشاشة العظام، وكلاهما بالفعل من القضايا التي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون من مرض الزلابية.

ماذا يمكنك ان تفعل اذا كنت مصابا بالداء البطني وتواجه مشكلة في زيادة الوزن؟

هنالك خطوات متعددة يمكنك اتخاذها للمساعدة في زيادة الوزن، بالإضافة الى بعض المخاوف الطبية الإضافية التي قد يلزم استبعادها.

الوزن والمرض البطني.

يتلف الداء البطني أمعائك الدقيقة مما يجعلك غير قادر على امتصاص المغذيات.

يحدث هذا الضرر عندما يمتص الجسم الغلوتين، الذي هو  بروتين موجود في حبوب القمح والشعير . لذلك، لوقف تلف الأمعاء والبدء في امتصاص المواد الغذائية مرة أخرى، الناس الذين يعانون من الداء البطني بحاجة إلى اتباع نظام غذائي صارم خال من الغلوتين.

ومع ذلك، على الرغم من أن الرؤية النمطية لشخص مصاب بمرض البطني تصوره على أنه رقيق أو هزيل بسبب سوء التغذية المرتبط بالاضطرابات الهضمية، فإن هذه الصورة قد لا تكون دقيقة. في دراسة عام 2015، سعى الباحثون لتقدير عدد الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، أو الوزن الطبيعي، أو نقص الوزن في وقت التشخيص. وشملت دراستهم 210 من المرضى المراهقين والبالغين. ومن بين هذه المجموعة، كان 76 (36.2%) ناقصي الوزن، و 115 (54.8%) من الوزن الطبيعي، و 13 (6.2%) من الوزن الزائد، و 6 (2.9%) من السمنة.

أخصائي التغذية يراقبون عادة الأشخاص المصابين بمرض البطني الذين يعانون من نقص الوزن عند التشخيص ويبدؤون في زيادة الوزن عندما يبدؤون في تناول الأغذية الخالية من الغلوتين وتبدأ الزغابات المعوية في الشفاء.

يبدأ هؤلاء الأفراد بامتصاص غذائهم بشكل أفضل وبالتحديد السعرات الحرارية". في معظم الحالات، لا يحتاج المصابون بالاضطرابات الهضمية ذوي الوزن الناقص  الى القيام بأي شيء خصوصي لاكتساب الوزن، بل يحدث ذلك بشكل طبيعي. ولكن بعض الناس يحتاجون إلى مساعدة إضافية .

يزداد وزنك عندما تكون مصاب بداء الذلاقي او الداء البطني 2022

اكتساب الوزن.

عادة، إذا كان الشخص المصاب بمرض البطني لا يكتسب وزنا بعد بضعة أشهر من اتباع نظام غذائي صارم خال من الغلوتين، نعتمد نهجا أكثر قوة لزيادة الوزن.

 إن الخطوة الأولى هي التأكد من أن الشخص يتناول طعاما  خاليًا من الغلوتين، لأن تناول الأطعمة المحتوية على الغلوتين أو حتى مجرد تناول الأطعمة الملوثة بالغلوتين يمكن أن يمنع الزغابات المعوية من الشفاء، مما يساهم في الأعراض المستمرة وسوء التغذية.

يوصي بالاستراتيجيات التالية لزيادة الوزن بالنسبة لمن يعانون من نقص الوزن:

  1. زيادة السعرات الحرارية مع الأطعمة الغنية بالمغذيات والتي تكون أعلى في الدهون، مثل بذور الكتان الخالية من الغلوتين، بذور الشيا، الأفوكادو، الجبن، المكسرات، والبذور. بما أن الدهون تحتوي على سعرات حرارية في الجرام أكثر من الكربوهيدرات والبروتين، فإن هذا يمكن أن يساعد على زيادة عدد السعرات الحرارية التي تأكلها دون زيادة الكمية الإجمالية من الطعام.
  2. زيادة كمية الأطعمة الغنية بالبروتين التي تتناولها، مثل الزبادي والبيض واللحوم الخالية من الدهون والجبن والمكسرات والبذور المصنوعة من مسحوق البروتين الخالي من الجلوتين. ويمكن ان يساعدك ذلك على المحافظة على كتلة عضلاتك النحيفة وبنائها.
  3. فكر في إضافة مواد غذائية إذا كنت حقا تكافح. وتشمل الخيارات الخالية من الغلوتين ضمان وتعزيز المنتجات الجاهزة للشرب.

حيث أنه يمكن للأشخاص الذين يتبعون هذا البرنامج أن يتوقعوا زيادة حوالي 1 إلى 2 رطل في الأسبوع، أو ما لا يقل عن 4 أرطال في الشهر.

 الأشخاص الذين يعانون من الداء البطني الذين يستمرون في تناول الجلوتين (حتى بكميات ضئيلة) قد يؤخروا أو يمنعوا شفاء أمعائهم الدقيقة، وقد يمنع أنفسهم من اكتساب الوزن. 

كل فرد مصاب بمرض البطني لديه مستوى مختلف من الحساسية للتلوث المتداخل ومستوى أو كمية الغلوتين التي يتم تناولها، وتأثير ذلك على الأعراض، وشفاء الأمعاء، وقضايا إدارة الوزن". "أي شخص يعاني من صعوبة في اكتساب الوزن والأعراض المستمرة يجب أن يعيد تقييم نظامه الغذائي ونمط حياته لتقليل امتصاص الغلوتين قدر الإمكان.

 اذا كنت تواجه صعوبة في زيادة وزنك رغم اتِّباعك نصيحة طبيبك واختصاصي التغذية، فقد يحدث امر آخر. إن الداء البطني هو حالة مناعة ذاتية، وأولئك الذين لديهم حالة مناعة ذاتية واحدة هم أكثر عرضة للإصابة بحالات مناعة ذاتية ذات صلة.

يزداد وزنك عندما تكون مصاب بداء الذلاقي او الداء البطني 2022

على وجه التحديد، يرتبط المرض البطني مع مرض الغدة الدرقية والسكري . 

 كلاهما يمكن أن يساهم في مشاكل اكتساب أو فقدان الوزن. لذلك قد تحتاج الى بعض الفحوص الإضافية اذا بدا انك لا تستطيع زيادة وزنك.

 وأخيرا، فإن نسبة صغيرة جدا من الأشخاص المصابين بداء البطني الذين يفشلون في زيادة الوزن على الرغم من اتباع نظام غذائي دقيق خال من الغلوتين قد يعانون في الواقع من مرض البطني المقاوم للحرارة، وهي حالة لا تلتئم فيها أمعائك الدقيقة على الرغم من أنك تتناول طعاما  خاليا من الغلوتين. كما يسبب المرض البطني المقاوم للحرارة أعراضاً مستمرة، مثل الإسهال.

تحدَّثوا الى طبيبكم اذا كنتم قلقين حيال ذلك. فبالنسبة الى معظم الناس الذين يعانون اعراضا ومشاكل مستمرة تتعلق بوزنهم، يكون السبب هو الغلوتين الخفي في نظامهم الغذائي او حالة طبية أخرى، وليس الداء البطني الذي هو نادر جدا.

google-playkhamsatmostaqltradent